الطاووس

كمال الأسطول محامي مخضرم مهتم بقضايا التعويضات، ولكن الظروف تضطره كي يحقق في إحدى قضايا اﻻغتصاب التي تقلب حياته رأسا على عقب.

الحلقات

تجد أمنية وظيفة في الساحل الشمالي لتوفير مصاريفها وعلاج والدها، وتُخدر أمنية في أول يوم عمل لها من مجموعة من أصحاب النفوذ الأثرياء بالقرية السياحية عقب تسلم عملها ويصطحبونها معهم دون إرادتها.

تفيق أمنية لتجد أنها تعرضت للاغتصاب بعد تخديرها من أصدقاء كريم ليلة الأمس، ويغضب كريم ويتعهد بمساعدة أمنية لكن سيارته تنقلب وهو برفقة زوجته ويسرق شخصان هاتفه ويكتشفوا عليه فيديو اغتصاب أمنية، ويخبر صابر - كمال بتنازله عن قضية التعويض.

يدخل كريم في غيبوبة بينما تسأل فرح أصدقاء كريم عن ماهية الفيديو الذي أرسلوه له وتسبب في غضبه، وينتحل كمال شخصية مندوب شركة ويذهب للفندق الذي وقع فيه اﻻغتصاب ويفحصه، ويموت والد أمنية بعد مشاهدته فيديو ابنته، ويطلب كمال من أمنية تفويضه لرفع قضية تعويض لكنها تطرده.

بعد طردها في الشارع، تتذكر أمنية لحظات اغتصابها ووالدها الراحل الذي كانت تحبه، ويتدرب يوسف في مكتب كمال بعد إلحاح منه، ويتسبب الفيديو في مشاكل لحماد في عمله، وتبحث الصحافية فريدة عن أمنية لتساعدها، وتلجأ أمنية لكمال ليساعدها وتخبره بتعرضها للاغتصاب.

تحتد فرح على أصدقاء كريم بسبب اغتصاب أمنية وتسببهم في حادث كريم، والمنزلاوي ينكر، ويقدم كمال عريضة يطلب تقرير الطب الشرعي ليثبت واقعة اﻻغتصاب، وإثبات تخدير أمنية، وتلوم المذيعة ليلى ابنها بسبب اشتراكه في اغتصاب أمنية.

تذهب الصحافية فريدة لأمنية وتريد مساعدتها وتخبرها بمرور صديقة لها بنفس الظروف من قبل، ويحاول زين السفر لليونان لكنه يعلم أنه على قوائم الممنوعين من السفر، ويطلب زين من منزلاوي وحماد وعلي مقابلته ويعتدون على كمال، وتستضيف ليلى- ضياء والذي يشكك في القضية والفيديو.

يعود كمال للبيت في حالة مزرية بعد اﻻعتداء عليه، وضياء يخبر حسام أن كمال اتفق مع شخص لإثارة بلبلة في السوشيال ميديا من أجل مبلغ تعويض لصالح أمنية، ويشاهد كمال فيديو لفتاة تدعي أنها أمنية تطلب من الجميع مسح الفيديو، وتذهب أمنية للإقامة في بيت فريدة.

يزور كمال المستشفى ويخبر حسام بتعرض أمنية للاغتصاب وتورط زين ورفاقه ويطلب منه الشهادة مع أمنية، ويرسل كمال- جنش ليطلب من صديقة أمنية الشهادة معها في القضية ويهددها، ويموت كريم وتنهار فرح، ويقرر حسام الشهادة مع أمنية في النيابة، وتذهب أمنية مع كمال للنيابة.

تدلي أمنية بشهادتها أمام النيابة، كما يدلي المستشار حسام وريهام بأقوالهما مع أمنية، وتُعرض أمنية على الطب الشرعي، وينكر زين ورفاقه اشتراكهم في واقعة اﻻغتصاب.

ينجح ضياء في إخلاء سبيل المتهمين بقرار من المحكمة بكفالة كبيرة، ويطلب كمال من بدرية اﻻيقاع بعلي وتذهب معه وتخدره، بينما يتوجه جنش للشرطة مدعيًا اعتداء كمال عليه.

يعترف علي إمام لكمال أنه صور واقعة اﻻغتصاب ويسجل فيديو على السوشيال ميديا يعترف فيه بالحقيقة، وزين يقتل علي بمنزله ويدفنه بالصحراء.

تختفي أمنية من بيت فريدة ويحاول عاطف زوج أختها طردها، ومواقع التواصل الاجتماعي تفضح الشباب المغتصبين، ويحاول كمال الوصول للفتاة التي ادعت زورًا في البرنامج أنها أمنية.

ترفض أمنية الزواج من فيجو، ويطلب كمال من أمنية عدم التنازل عن حقها، وزين يبلغ الشرطة عن اختفاء علي إمام، ويتم القبض على كمال.

تُخطف أمنية بالتزامن مع القبض على كمال واتهامه بأنه وراء اختفاء علي، ويُخلى سبيله، وتحاول فريدة اﻻيقاع بحماد والوصول لدليل ضده، ويحاول ضياء الوصول مع أمنية للمصالحة.

يطلب ضياء من أمنية التنازل عن القضية مقابل ما تريده، لكنها ترفض ويهددها، وتحاول سمية إقناع أمنية بعرض ضياء، ويغضب كمال من موافقة أمنية على التنازل عن القضية.

تنسحب أمنية من لقاء مع ضياء وتستمر بالقضية، ويطلب كمال من مراد نشر تفاصيل القضية، وتعثر الشرطة على جثة علي، والمنزلاوي يطلب من حماد اﻻختفاء لأن بصماته على هاتف علي.

يسافر كمال وأمنية إلى أسوان وتسجل سارة فيديو تعترف فيه بحملها من حماد وتهربه منها، ويتمكن كمال من الإمساك بحماد ويطلب منه اﻻعتراف على زين وطارق.

يطلب فيجو من أمنية السفر معه لإيطاليا، ويطلب كمال من أمنية تبرئة حماد مقابل اعترافه على زين وطارق بالجريمة، ويسلم حماد نفسه للشرطة ويعترف عليهم، ويُقبض عليهم.

يدلي حماد بشهادته ضد طارق وزين في جريمتي اﻻغتصاب والقتل، وفريدة ترفض شهادة أمنية لصالح حماد، ويهدد ضياء- فريدة بغلق الجريدة إذا استمرت في نشر قضية أمنية.

تُحفظ القضية ويُطلق سراح زين وطارق، وتشن ليلى نصار في برنامجها حملة على كمال بخصوص قضايا التعويضات، ويتعهد المستشار حسام بعدم التخلي عن أمنية.

يطلب كمال من بلبل مواد مُخدرة بلا طعم لتوضع في المشروبات، وتخبر هنا- فرح بتعرضها لاعتداء من زين بعد تخديرها، وترفض أمنية السفر مع فيجو.

يطلب كمال من فيجو ترك أمنية لاستكمال القضية، ويقترح المستشار حسام على كمال تولي قضية هنا التي اعتدى عليها زين لدعم موقف أمنية، ويحاول كمال إغلاق صفحة الفيسبوك التي تهاجمه وزملائه.

تصل شهادات من بنات اعتدى عليهن زين وطارق لصفحة الفيسبوك التي تديرها فرح، ويواجه كمال - حمزاوي ويطلب معرفة مصدر جلب المادة المخدرة، ويصور كمال- طارق وهو يسلم المواد المخدرة لحمزاوي.

يطلب صديق علي مساعدة فرح للثأر من زين وطارق، وتتسلم أمنية عملها بأحد الكافيهات، ويخبر كمال - فرح أن طارق يتاجر في المخدرات، وزين يعرف أن فرح هي صاحبة صفحة الفيسبوك ويعتدي طارق عليها.

تتوعد فرح كل من زين وطارق بفضحهما، وتخبر سارة- حماد أنها لن تتخلص من الجنين، وكمال يخبر أمنية بحصوله على أدلة جديدة في القضية، ويحاول أحد زبائن الكافيه التحرش بأمنية بسبب فيديو الساحل.

يطلب كمال من أمنية عدم الخروج من المنزل حتى انتهاء القضية، وتقدم فرح فيديو عبر الإنترنت تفضح فيه زين وحماد وطارق، وتفضح ليلى ابنها في برنامجها دون قصد، وينهار طارق وينتحر.

تعرف أمنية أن كمال هو المُخطط للإيقاع بطارق، وهو يطمئنها أن انتحار طارق لن يؤثر على القضية، وزين يصدم أمنية بالسيارة ويهرب، وتشعر ليلى بالندم، وتحاول مساعدة أمنية.

تموت أمنية متأثرة بجراحها ويطلب المستشار حسام من كمال العمل على إعادة حق أمنية، وتطلب فرح من حسام مساعدتها في القضية، وميار تحبس ابنها زين بالمنزل، ويقرر توفيق العودة لبلده عقب وفاة أمنية.

حماد يطلب من كمال الزواج من سارة، وتدلي فتاة بشهادتها في المحكمة بتخدير واغتصاب زين لها، وتعترف فتاة أخرى أن ضياء طلب منها اﻻتصال بالبرنامج مدعية أنها أمنية، تدعي بدرية أن كمال كان على علاقة بأمنية.

يشكك كمال في شهادة بدرية، ويطالب بالحكم الرادع على مغتصبي أمنية، ويشكك ضياء في نوايا كمال ورغبته في التعويض، ويُحكم على زين وحماد بالإعدام ويتضح أن كمال هرب أمنية أثناء تواجدها بالمستشفى وأنها لم تمت.