في خريف عام 1987، يتعين على مجموعة من أصدقاء البلدة الصغيرة البقاء على قيد الحياة ليلاً في منزل زوجين شريرين، ذلك بعد وقوع حادث مأساوي أدى بهما إلى باب الزوجين

في خريف عام 1987، يتعين على مجموعة من أصدقاء البلدة الصغيرة البقاء على قيد الحياة ليلاً في منزل زوجين شريرين، ذلك بعد وقوع حادث مأساوي أدى بهما إلى باب الزوجين