تواجه أخصائية الظواهر الخارقة للطبيعة الدكتورة (إيليس راينر) أكبر عمل مسكون مخيف في مسيرتها على اﻹطلاق، وهذه المرة في عقر دارها، في منزلها نفسه.

تواجه أخصائية الظواهر الخارقة للطبيعة الدكتورة (إيليس راينر) أكبر عمل مسكون مخيف في مسيرتها على اﻹطلاق، وهذه المرة في عقر دارها، في منزلها نفسه.